حفل افتتاح المرحلة الأولى من مشروع فلل “ريف”

برعاية وحضور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله وبحضور رسمي رفيع المستوى، افتتح كل من البنك الإسلامي الفلسطيني وشركة بيدر للإعمار والتطوير العقاري المرحلة الأولى من مشروع ريف، والذي ضم المجموعة الأولى من فلل فاخرة في الحي الواقع شمال مدينة رام الله، وهو يعتبر المشروع الأول فلسطينياً من حيث التصميم والتنفيذ والتمويل والذي يضم مجموعة فاخرة من الفلل التي صممت ونفذت وفق أحدث المقاييس العالمية.

وشمل حفل افتتاح المرحلة الأولى للمشروع جولة تفقدية لرئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمدعوين، حيث اطلع دولته على مرافق المشروع المختلفة والمستوى العالي الذي صممت ونفذت به الفلل. وكان برفقته في الجولة كل من معالي ماهر المصري رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني والسيد ناصر كمال، رئيس مجلس إدارة شركة بيدر للإعمار والتطوير.

وفي كلمته في حفل الافتتاح، أثنى رئيس الوزراء على المستوى العالي في التصميم والتنفيذ لهذا المشروع الحيوي قائلاً إن هذا المشروع العمراني يضيف نواة جديدة في القطاع العقاري وبنية أخرى في دولة فلسطين، مضيفا: “لنا أن نفخر جميعاً بما تشهده بلادنا من نهضة عمرانية تستجيب لحاجتنا وحقنا الطبيعي والأساسي في البناء والتوسع”.

ووجه دولته التحية نيابة عن الرئيس محمود عباس ومنه شخصيا للقائمين على المشروع، وشكر كل الخبرات والسواعد والعقول التي ساهمت بتحقيق هذا الانجاز

وأكد الحمدالله أن المشروع يعتبر نموذجاً ملهماً في المسؤولية الوطنية التي تتحملها المؤسسات لتقديم خدمات نوعية مميزة لتنشيط الاقتصاد الوطني وقطاعاته المختلفة، معوّلاً على القطاع الخاص “الشريك الأساسي” في جهود التنمية، متمنياً إنشاء مشاريع كبرى في قطاع غزة، وفي المناطق المهمشة والمهددة من الجدار والاستيطان وإرهاب المستوطنين.

وقال معالي ماهر المصري رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني في كلمته في حفل الافتتاح أن قطاع الإسكان والعقار من القطاعات الرائدة والهامة في الاقتصاد الفلسطيني، ويعمل بمثابة المحرك للعديد من الصناعات الإنشائية والخدمية المتصلة به بما يوفره من فرص عمل وخيارات واسعة وعديدة في تملك العقارات لدى الأفراد الراغبين بذلك.

وأكد المصري في كلمته أن مشروع ريف من المشاريع العقارية الرائدة في فلسطين لما يتميز به من جودة في البناء واتساع في المساحة، بالإضافة إلى اعتماده على قاعدة المضاربة الشرعية والتي تجمع بين رأس مال المشروع الذي يقدمه البنك الإسلامي الفلسطيني ويتحمل كافة مخاطره، وبين الخبرة والإنجاز التي تمثلها شركة بيدر.

واختتم المصري كلمته بتوجيه الشكر لدولة رئيس الوزراء الاستاذ الدكتور رامي الحمدلله على حضوره وافتتاحه للمرحلة الأولى من المشروع مما يمنح المشروع دفعة للأمام نحو تحقيق منجزات جديدة على أرض الواقع، كما توجه بالشكر إلى شركة بيدر للاعمار والتطويرممثلة بمجلس إدارتها الذي يرأسه السيد كمال ناصر وكافة القائمين على الشركة.

من جهته رحب السيد ناصر كمال رئيس مجلس إدارة شركة بيدر للإعمار والتطوير بحضور رئيس الوزراء الذي اعتبره شهادة تقدير ودعم للمضي قدماً في تنفيذ المزيد من المشاريع مستقبلاً، وأضاف أن شركة بيدر عملت على تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في فلسطين في مجال الإسكان معتبراً “ريف” مشروعاً تطويرياً خارج المدن ويفتح الطريق أمام توسع البناء أفقياً لكامل المنطقة.

وثمن السيد كمال على الشراكة الاستراتيجية مع البنك الإسلامي الفلسطيني بأسلوب وفكر مالي إسلامي مبتكر كان له وسيكون الأثر الكبير في مجالات التطور العمراني بشكل خاص والاقتصادي بشكل عام.

وتعتبر شركة بيدر إحدى الشركات المطورة للقطاع العقاري في فلسطين، وخصوصاً خارج المدن كتطوير الأراضي والمشاريع الإسكانية، ولها فروع واستثمارات خارج فلسطين في ألمانيا وكرواتيا وفي مجال السياحة والفنادق والعقارات.

وتأسست عام 2000 نتيجة لرؤية واضحة للاستثمار والتطوير العقاري وحققت نجاحات عديدة في مشاريعها والتي كان من أهمها مشروع ريف المقام على قطعة أرض تجاوزت مساحتها خمسين ألف متر مربع ومصممة لأكثر من 115 فيلا حديثة بما في ذلك المساحات الخضراء والمرافق وحدائق وميادين وشوارع وبنية تحتية حديثة.

— Posted on August 25, 2016 at 2:57 pm by